مصرع طفل وشاب غرقًا وسط برك مائية بشفشاون

متابعة -محمد ياسين البقالي-

اهتز إقليم شفشاون، يوم أمس الجمعة، على وقع حادثة غرق راح ضحيتها طفل يبلغ من العمر 4 سنوات، إثر سقوطه ببركة مائية بالقرب من منزل أسرته.

وحسب مصادر محلية، فإن الطفل سقط في غفلة من أسرته وسط بركة مائية تستعمل في سقي الحقول الزراعية، بدوار أستوف التابع لجماعة بني رزين بإقليم شفشاون، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة داخلها، ماخلف صدمة وحالة من الحزن والألم وسط أهله ومعارفه.

وفي حادث منفصل، لقي شاب يبلغ من العمر 18 سنة، مساء أمس الجمعة، مصرعه غرقا داخل إحدى السدود التلية الإصطناعية بدوار زاوية الحراش التابعة لجماعة المنصورة بني أحمد بإقليم شفشاون.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن المهني كان يعمل لدى صاحب السد في إحدى الحقول الزراعية، ويرجح انه كان يسبح بمعية بعض أصدقائه قبل أن ياقى مصرعه غرقا.

هذا، وقد جرى وضع جثتي الضحيتين رهن التشريح الطبي بمستودع الأموات بالمركز الإستشفائي الإقليمي محمد الخامس بشفشاون، في وقت باشرتةفيه مصالح الدرك الملكي بالمنكقة تحقيقاتها للكشف عن ظروف وملابسات الحادثين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق