عطب بكابل كهربائي تحت البحر يستنفر المغرب وإسبانيا

كشف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب عن حدوث تسرب طفيف، يوم 30 يوليوز المنصرم، لسائل عازل قابل للتحلل البيولوجي على مستوى الكابل تحت البحري الاحتياطي رقم 4 التابع للمكتب والشركة الإسبانية “ريد إلكتريكا”؛ والذي يؤمن الربط الكهربائي بين المغرب وإسبانيا.

وأوردت الشركة، في بلاغ لها، أن هذا الحادث لم يكن له أي تأثير على التشغيل العادي للربط 1 و2 قيد الخدمة، واللذين يوفران الربط الكهربائي البحري بين الشبكات المغاربية والأوروبية، مشيرا إلى أن الكابل الذي تعرض للعطل هو خط طوارئ وكان خارج الخدمة بسبب حادث اصطدام تسببت فيه باخرة صيد.

وقد قامت شركة متخصصة، عقب ذلك، يقول البلاغ، بتنفيذ المرحلة الأولى من الإصلاح والتي همت إيقاف تسربات السائل على عمق حوالي 500 متر.

وقام المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والشركة الإسبانية بتأمين سفينة متخصصة بشكل عاجل مجهزة بمركبة تعمل عن بُعد في حالة الطوارئ والتي تمكنت من رصد موقع التسرب على عمق يناهز 200 متر.

وشدد المكتب الوطني على أن الجهود جارية في إطار تنسيق كامل بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والشركة الإسبانية من أجل الإصلاح النهائي لهذا العطل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق