تنقيلات عقابية وترقيات تهم رجال السلطة تنتظر توقيع لفتيت

تستعد وزارة الداخلية للإفراج عن حركة انتقالية كبيرة في صفوف رجال السلطة، تهم كتاب عامون وباشاوات ورؤساء أقسام الشؤون الداخلية وقياد بعدد من العمالات والأقاليم من بينها مدينة طنجة. 

وحسب عدة مصادر متطابقة، فإن لائحة المسؤولين الذين سيطالهم التغيير على طاولة مكتب وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، تنتظر التأشير عليها فقط، والهدف منها ضخ دماء جديدة في مناصب المسؤولية.

وستتميز هذه الحركة بترقية عدد من رجال السلطة، خصوصا الذين اشتغلوا بحس مهني عالي خلال فترة الحجر الصحي، وأبانوا عن الكفاءة والاستقامة.

وفي نفس السياق، سيطال العقاب بعض رجال السلطة الذين ثبت في حقهم خروقات وتجاوزات واخطاء مهنية جسيمة، وتقاعسوا عن أداء واجبهم المهني، خصوصا محاربة البناء العشوائي الذي انتشر كالنار في الهشيم خلال الحجر السحي، كما حدث في مدينة طنجة وبالخصوص في الأحياء الشعبية والهامشية، كحي سيدي ادريس، والعوامة الشرقية والغربية ومنطقة الهرارش والشجيرات وحومة الخرب وحي الرهراه ومسنانة، وهو ما حذر منه والي جهة طنجة تطوان الحسيمة “محمد مهيدية” في اجتماع سابق متوعدا كل مقصر في تطبيق القانون بالعقاب والنتابعة القانونية.

ويضع عدد من القياد بمدينة طنجة أيديهم على قلوبهم خوفا من أن تطالهم لعنة التنقيلات العقابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق