15 سنة سجنا نافذة لإطار جمعوي هَتَكَ عرض فتاة قاصر بطنجة

أصدرت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بطنجة، بداية الأسبوع الجاري، حكمها في حق إطار جمعوي بـ15 سنة سجنا نافذة، بعدنا تابعته النيابة العامة من أجل تهم هتك عرض والتغرير بقاصر، الأفعال المنصوص عليها وعلى عقوبتها في القانون الجنائي.

وتعود فصول القضية إلى أواخر شهر دجنبر من سنة 2019، بعدما تقدمت أسرة الطفل بشكلية لدى الوكيل العام للملك تتهم من خلالها المعني المسمى “ع.ز” (متزوج وأب لأطفال) الذي يشتغل سائق لسيارة أجرة وإطارا جمعويا في الوقت ذاته، باستدراج ابنتها القاصر التي تدرس بالجمعية التي يشتغل بها، مرات عديدة إلى بيته بحجة منحها بعض الملابس الموحدة الخاصة بأنشطة الجمعية، قبل أن يشرع في ممارسة الجنس عليها، مستغلا خلو المنزل من زوجته التي يبعثها لبيت أبويها كلما نوى استدراج الطفلة إلي البيت.

أسرة الضحية وبعد البحث عن طريق الصدفة في هاتف الطفلة، عثرت على مجموعة من الرسائل والحوارات بحمولات جنسية خليعة كان يرسلها المتهم للطفلة بعد منتصف الليل وفي الساعات الأولى من الصباح، فضلا عن مقاطع جنسية ورسائل تطالبها  بتصوير وتسجيل فيديوهات لجسدها العاري وإرسالها له.

وبعد بعد اكتشاف الأسرة للرسائل اعترفت الطفلة بالممارسات والأفعال التي كان يمارسها عليها المتهم بعد استدراجها إلى منزله، وهي الافعال التي تسببت في إصابة أبويها بإنهيار نفسي بعد سماعها من فم الطفلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق