قيادي بالأحرار: “استقالات طنجة غير مؤثرة وكنّا ننتظرها..”

بعد تطرقنا في مقال سابق عن الإرتباك الذي يعيشه حزب التجمع الوطني للأحرار بطنجة، بسبب الإستقالات المتتالية التي توالت على مكتب المنسق الإقليمي بالمدينة، كشف قيادي بحزب الحمامة بالرباط في حديثه مع مٌباشر، أن تلك الإستقالات كانت متوقعة ومنتظرة منذ أزيد من سنة ونصف، ولن تؤثر على المشروع الذي رسمه رئيس الحزب في اجتماعات سابقة مع قياديي الحمامة.

ووصف عضو المكتب السياسي لحزب الأحرار الذي فضل عدم الكشف عن إسمه، بما يقع داخل البيت التجمعي بطنجة، بالزوبعة داخل فنجان فارغ، وان بعض الأشخاص لم ترقهم سياسة التشبيب والوجوه الجديدة التي ينهجها الحزب بطنجة، وعندما فشلوا في إبتزاز الحزب انتخابيا من أجل الرضوخ الى مصالحهم الشخصية على حساب التوجه العام للحزب، قرروا تغيير انتمائهم الحزبي كما فعلوا مع أحزاب أخرى سابقا.

وحول التحاق رئيس مقاطعة طنجة المدينة السابق يونس الشرقاوي، قال ذات المصدر: “الشرقاوي لم يلتزم بتوجيهات الحزب منذ أزيد من سنة، وتوقعنا استقالته وهو حر في اختياراته”.

وأردف القيادي بحزب الأحرار، أن الحزب لم يستمد أبدا شرعيته وقوته من الأشخاص بل من اتحاد التجمعيين الأحرار المناضلين، الذين لا تهمهم المناصب ولا كراسي المسؤولية.

وبخصوص وضعية الكاتب الإقليمي للحزب بطنجة عبد العزيز بنعزوز، وما يروج عن نيته الترشح بإسم حزب الأصالة والمعاصرة في انتخابات 2021، اكتفى المصدر بالقول، أن الأخير غاب عن كل الأنشطة التي ينظمها الحزب محليا وجهويا ووطنيا، بما فيها المؤتمر الجهوي الذي ترأسه عزيز اخنوش شهر بطنجة العام الماضي، والمؤتمر الوطني الأخير الذي انعقد عن بعد عبر تقنية الفيديو، وهو جواب واضح عن رحيله عن سفينة الحمامة.

وختم القيادي التجمعي قائلا: “نحن نشتغل وفق استراتيجية واضحة المعالم تمهيدا للإستحقاقات المقبلة ولا نتقن الكولسة “الخاوْية”، وأن حزب الحمامة سيظل قويا بمناضليه ومناضلاته في طنجة وتطوان وأصيلة وباقي المدن المغربية، وكيفما كانت نتائج صناديق الإقتراع فإن المشروع الذي رسمه الحزب على المدى القريب والمتوسط والبعيد سيستمر من أجل مصلحة الوطن.

وتجدر الإشارة الى أن مٌباشر ربط الإتصال بالمنسق الإقليمي بطنجة عمر مورو من أجل التعليق على استقالات مناضلي الحمامة بالمدينة، إلا أنه رفض الجواب على كل أسئلتنا، مردفا بأنه ليس الوقت المناسب للكلام، وأن كل اهتماماته منصبة على الإلتزام بتوجيهات رئيس الحزب، وأنه سيرد على كل ما يروج في الصالونات السياسية في وقته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق