انفراد..الفرقة الوطنية تستدعي مسؤولين بشركة أمانديس

ذكرت مصادر حسنة الإطلاع لمٌباشر، أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية المكلفة بالتحقيق في قضية مصرع 28 عامل وعاملة غرقا بعد تسرب مياه الأمطار داخل مصنع للخياطة بحي النصر بطنجة يوم الإثنين المنصرم، استدعت مسؤولين بشركة أمانديس المفوض لها تدبير الماء والكهرباء وتطهير السائل بالمدينة، لتحديد المسؤوليات ولمعرفة ما إذا هناك تقصير أو تهاون تسبب في فاجعة هزت المغرب بأكمله.

وحسب مصادر مٌباشر الخاصة، أن التحقيق سينصب أولا على الكيفية التي تم تزويد بها المصنع بتيار الكهرباء ذي 380 فولط الخاص بالمحلات التجارية التي تستخدم آلات كهربائية كبيرة، دون توفر المصنع على رخصة قانونية مسلمة من طرف السلطة المختصة.

ووفق ذات المصادر، أنه سيتم الإستماع أيضا لمسؤولين بشركة أمانديس كانوا مشرفين على أشغال المجاري بالممر تحت أرضي المقابل للمصنع الذي تم بناؤه قبل سنتين، حيث من المرجح أن تكون الدراسة التي أنجزت قبيل تشييد النفق لم تأخذ بعين الإعتبار المنازل المجاورة وما ستسببه مياه الأمطار القوية، خصوصا وأن الدراسة التقنية لمشروع النفق لم تشمل ملاحظات خبراء وكالة الحوض المائي اللوكوس، التي لم يسبق لها قط أن وافقت على منح رخص البناء للكل المنازل الموجودة على ذلك الشريط، لقربها من مجرى الوادي، وهو ما يجعلها عرضة للفيضانات عندما تشتد مياه التساقطات المطرية.

وفي ظل ما يروج من كون التحقيق سيشمل مدراء ومهندسين في الشركة، يسود ترقب كبير في دواليب أمانديس، لما ستؤول اليه نتائج التحقيق الذي يشرف عليه الملك محمد السادس شخصيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق