درك ملوسة يفكك “شبكة إجرامية” استهدفت مصنع “رونو”

متابعة: محمد ياسين البقالي

تمكنت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بمنطقة ملوسة ضواحي مدينة طنجة، من تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في السرقة استهدفت المصنع التابع لشرمة “رونو” المتواجد بالمنطقة الصناعية ملوسة.

العملية ووفق ماكشفت عنه مصادر مُباشر، جاءت بناء على شكاية تقدمت بها الشركة المعنية لمصالح الدركي الملكي بمنطقة ملوسة، قصة التحقيق في شبهة تعرضها لعمليات سرقة متعددة من طرف مجهولين، إثر اختفاء كميات مهمة من أجهزة الراديو الخاصة بالسيارات في ظروف غامضة من داخل المصنع، والتي تتجاوز قيمتها الملايين.

وعلى إثر ذلك، باشرت مصالح الدرك الملكي تحرياتها مستعينة بتسجيلات كاميرات المراقبة المثبتة داخل المصنع قبل أن تهتدي لهوية أحد المشتله فيهم المسمى “ب.ح” والبالغ من العمر 24 سنة،  والذي تم توقيفه وإخضاعه للتحقيق بأمر مباشر من النيابة العامة المختصة، ليعترف أنه من يتزعم الشبكة وانه قام ب12 عملية سرقة أغلبها داخل المصنع.

وفي التفاصيل، فقد اعترف المعني بأنه كان يسلم الأجهزة لشريكين له يعملان داخل المصنع يجهل إسميهما، وذلك مقابل 300 درهم للجهاز الواحد، قبل ان تسفر التحريات عن تحديد هويتهما وتوقيفهما ليعترفا بدورها بالمنسبوب إليهما، حيث كانا يتسلمان الأجهزة ويعيدان بيعها لسائق سيارة أجرة بمدينة طنجة مقابل مبلغ 500 درهم للجهاز.

التحريات مكنت من توقيف سائق سيارة الأجرة في كمين أمني محكم على مستوى حي بئر الشفاء، حيث اعترف بدروه بالمنسوب إليه، وانه كان يعرض الأجهزة للبيع في سوق “كاسابراطا” بمدينة طنجة.

العملية مكنت كذلك من حجز كمية من الأجهزة المسروقة كان يحتفظ بها المعني، فضلا عن سيارتين نفعيتين.

ومن أجل تعميق البحث، جرى وضع المشتبه فيهم تحت تدابير الحراسة النظرية على خلفية البحث تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في انتظار تقديمهم أمام أنظار العدالة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق