لائحة الإنتخابات التشريعية تشعل “حرب باردة” داخل البيجيدي بطنجة

في الوقت الذي حسمت أغلب الأحزاب السياسية بمدينة طنجة في مرشحيها الذين سيقودون لوائحها خلال الإنتخابات الجماعية والجهوية والتشريعية المقبلة، مازالت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية لم تبث بعد في الأسماء التي ستقود الحزب في لائحة مجلس النواب بدائرة طنجة – أصيلة.

مصادر جد مطلعة وفي حديث مع مٌباشر، كشفت أن لائحة حزب العدالة والتنمية ستنحصر على خمسة أسماء، ويتعلق الأمر بكل من عمدة مدينة طنجة حاليا البشير العبدلاوي، ونائبه وعضو الأمانة العامة للحزب محمد أمحجور، ورئيس مقاطعة بني مكادة محمد خيي، إلى جانب البرلماني عبد اللطيف بروحو، ثم رئيس مقاطعة مغوغة محمد بوزيدان.

وأوردت ذات المصادر، أن عدم الحسم لحدود الساعة في وكيل اللائحة التي ستتقدم للإستحقاقات التشريعية المقبلة تسبب في نشوب حرب باردة  داخل حزب العدالة والتنمية بالإقليم، خاصة بين تيار البرلماني محمد خيي المدعوم من أغلب مناضلي الحزب  وتيار محمد امحجور المدعوم بدوره من الأمانة العامة للبيجيدي.

وتحدثت المصادر ، أن قرار الوزير السابق محمد نجيب بوليف، بعدم قيادة لائحة حزب المصباح بمدينة طنجة، وهو الذي عَمَّر على رأسها لسنوات عديدة، -قرار- كان له دور كبير في تغذية هذا الصراع بين تيارات الحزب بالمدينة.

ذات المصادر، تحدثت عن كون الملياردير النائب البرلماني عن دائرة طنجة أصيلة سمير عبد المولى الحاصل على تزكية مطلقة من الأمانة العامة للمصباح، لن يترشح في مدينة طنجة، وسيترشح في مسقط رأس والده بمدينة سيدي قاسم.

وجدير بالذكر أن عدد من الأحزاب حسمت في أسماء مرشحيها الذين سيقودون لوائحها خلال الإستحقاقات التشريعية المرتقبة شهر شتنبر المقبل، بدائرة طنجة – أصيلة، وفي مقدمتها حزب الأصالة والمعاصرة الذي قرر ترشيح عادل الدفوف وكيلا للائحة الحزب بطنجة.

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق