مواجهة بالسيوف في تصفية حسابات بين عصابات المخدرات بمنطقة “بليونش”

أثار مقطع فيديو انتشر كالنار في الهشيم، يوثق لإعتداء عصابة مدججة بالسيوف على صاحب سيارة عقب مطاردته ومحاصرته على مستوى إحدى المنعرجات بمنطقة بليونش الساحلية المحادية لمدينة سبتة المحتلة، والتي لا تبعد سوى ب 40 كيلوميتر عن مدينة طنجة، -أثار- موجة من الغضب في صفوف رواد مواقع التواصل الإجتماعي، والذين طالبوا بضرورة تحرك مصالح الدرك بشكل عاجل لتوقيف جميع من ظهروا في مقطع الفيديو ووضع حد لهذا التسيب.

وأوردت مصادر حسنة الإطلاع، أن الحادث شهدته منطقة بليونش منذ شهور، وأن الأشخاص الذين ظهرو في مقطع الفيديو ينحدرون من مدينة طنجة، حيث قاموا بمطاردة سائق السيارة المنحدر من مدينة سبتة والمبحوث عنه من أجل حيازة السلاح والإتجار الدولي في المخدرات.

وحول دوافع الإعتداء على صاحب السيارة، كشفت ذات المصادر أن الأمر يتعلق بتصفية حسابات بين عصابات المخدرت التي تنشط على طول الشريط الساحلي الرابط بين مدينتي طنجة ومنطقتي بليونش وواد المرسى.

ويرتقب أن تباشر مصالح المديرية العامة للأمن الوطني تحقيقاتها للكشف عن ظروف وملابسات هذه القضية، فضلا عن توقيف الأشخاص الذين ظهروا في مقطع الفيديو خاصة أنه تم تشخيص هوية أغلبهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق