إلموندو: استثناء موانئ إسبانيا من عملية “مرحبا” سيكبدها خسائر بـ500 مليون يورو

متابعة -محمد ياسين البقالي-

كشفت صحيفة “إلموندو” الإسبانية، عن حجم الخسائر التي سيتكبدها الإقتصاد الإسباني جراء قرار السلطات المغربية القاضي باستثناء موانئ إسبانيا من عملية عبور الجالية النقينة في الخارج “مرحبا 2021”.

ووصفت الصحيفة الإسبانية، قرار المغرب بتنظيم عملية “مرحبا 2021″، من موانئ فرنسا وإيطاليا فقط، بـ”ضربة قاضية” وجهها الملك محمد السادس لإسبانيا، معتبرة أن هذا الإجراء سيفوت فرصة ضخ ملايين اليوروهات في خزينة الدولة.

وأوضحت، إن الخسائر المالية التي ستتكبدها الموانئ وشركات الملاحة البحرية الإسبانية إلى جانب الفنادق، تقدر بـ500 مليون أورو، ناهيك عن مينائي مليلية وسبتة المحتلتين ومعابرهما الحدودية اللذان لن يتمكنا للعام الثاني على التوالي من استقبال أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وكانت السلطات المغربية، قد أعلنت عن استثناء نقاط العبور البحري الإسبانية من عملية “مرحبا 2021″، حيث أكدت أن العملية ستتم انطلاقا من نفس موانئ العبور التي تم العمل بها السنة الماضية، ويتعلق الأمر بميناء “جنوة” في إيطاليا و”سيت” بفرنسا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق