إحباط تهريب 15 طنا من “الحشيش” وتوقيف خمسة أشخاص بينهم مغربيان قبالة سواحل “ويلفا”

تمكنت عناصر الحرس المدني الإسباني، وبتنسيق مع مصالح الجمارك والفرقة القضائية البرتغالية، من توقيف خمسة أشخاص بينهم مغربيان يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في التهريب الدولي للمخدرات، حيث أسفرت عملية أمنية باشرتها عناصر الحرس المدني، عن ضبط شحنة مهمة من المخدرات تقدر قيمتها بحوالي 20 مليون يورو، على متن سفينة مشبوهة قبالة سواح مدينة ويلفا الإسبانية.

وحسب مصادر محلية إسبانية، فقد تم ضبط السفينة التي عثر بداخلها على 15 طن من “الحشيش”، قبالة سواحل ويلفا، بعد أشهر من ترصدها من قبل طائرات مروحية إسبانية بسبب نشاطها المشبوه على مستوى سواحل سبتة المحتلة وميناء الجزيرة الخضراء الإسباني، قبل أن يتم ضبطها في حالة تلبس بنقل “الحشيش” وعلى متنها خمسة أشخاص، فرنسي ومغربيان وإسباني، فبما الشخص الخامس من لاتفيا، قبل أن يتم توقيفهم وحجز المخدرات.

وفي تصريح صحفي، قال مندوب الحكومة في مدينة هويلفا، مانويل بارالو، أن السلطات الإسبانية باشرت تحقيقاتها شهر ماي الماضي، بعد أن لوحظ ، من خلال طائرات مروحية، وجود سفينة في ما يعرف بمنطقة الانتظار، التي يملأ فيها الحشيش بين سبتة والجزيرة الخضراء، قبل أن يتم تحديد هوية السفينة التي تحمل علم هولندا، غير أن صاحبها مجهول الهوية وغير مدرج في سجلات الشرطة وهو مازاد من شكوكهم.

ويتم في هذه الأثناء التحقيق مع الموقوفين الخمسة للكشف عن باقي ارتباطاتهم، قبل أن يتم تقديمهم أمام أنظار العدالة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق