توقيف صحافيين إسبان كانوا بصدد إجراء “روبرتاج” مع الناجين من فاجعة “مصنع طنجة”

متابعة -محمد ياسين البقالي-

أوقفت مصالح المنطقة الأمنية الثانية بمدينة طنجة، بعد زوال اليوم الإثنين، صحافيين إسبان داخل مقر إحدى الجمعيات ب”قنطرة بنديبان” كانوا بصدد إنجاز مقابلات صحفية مع الناجين من فاجعة مصنع طنجة، التي راح ضحيتها 29 عامل وعاملة غرقا شهر فبراير الماضي.

وحسب المعطيات التي تحصل عليها مُباشر، فقد تم توقيف خمس صحافيين يعملون بالقناة السادسة الإسبانية بالإضافة إلى مترجم، بسبب عدم توفرهم على التراخيص اللازمة للتصوير، حيث قامت مصالح الأمن باستصدار جوازات سفرهم واقتيادهم نحو مركز الأمن قصد التحقيق معهم.

وحسب مصادرنا، فقد جرى إطلاق سراح الصحافيين الإسبان على الساعة السادسة مساء بعد انتهاء إجراءات التحقيق، حيث تم نقلهم مباشرة بعد ذلك إلى مطار ابن بطوطة بغرض ترحيلهم إلى إسبانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق