إسبانيا تكشف سبب نقل جثامين جنودها من جزيرتي النكور وبادس المحتلتين

أنهت وسائل إعلام إسبانية، الحدل الدائر بخصوص دوافع قرار سلطات مدريد نقل رفات الموتى المتواجدة في كل من جزيرتي النكور وبادس المحتلتين.

وأوردت ذات المصادر نقلا عن مصدر عسكري إسباني، أن قرار نقلى رفات الموتى من الحزيرتين المحتلتين، راجع بالأساس إلى تدهور حلتها بسبب الهزات الأرضية التي تشهدها المنطقةةبين الفينة والأخرى.

وتابعت أن قرار استخراج الجثث ونقلها، هدفه الحفاظ عليها في أفضل الظروف الممكنة، بعد تدهور المقابر التي توجد بها على الصخرتين المحتلتين، وقوع انهيارات بها بسبب النشاط الزلزالي التي تعرفها المنطقة، حيث سيتم نقل الجثث التي تعود أغلبها لجنود إسبان لإحدى مقابر مدينة مليلية المحتلة.

وتضم جزيرتي النكور وبادس المحتلتين 54 قبرا تعود لأسبان من بينهم اطفال، دفنوا فيها قبل 280 سنة، حيث أعلن الجيش الاسباني انه سيتم نقل رفات الموتى الى مقبرة “بوريسيما كونسبسيون” في مدينة مليلية ، ما لم يختار أقاربهم  مقبرة أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق