ارتفاع ضحايا حادثة سير “الرهراه” إلى خمسة أشخاص

لفظ طفل في عمر الزهور، صباح اليوم الأربعاء، أنفاسه الأخيرة بقسم العناية المركزة بالمستشفى الجهوي بمدينة طنجة، انفاسه الأخيرة متأثرا بالجروح التي أصيب بها في حادثة السير المميتة التي شهدتها منطقة “الرهراه” نهاية الأسبوع المنصرم.

وأفادت مصادر مُباشر، أن الطفل أسلم روحه إلى بارئها بعد مرور أقل من ثلاثة ايام على الإحتفاظ به تحت المراقبة الطبية بقسم العناية المركزة، ليرتفع بذلك عدد ضحايا الحادث المميت إلى خمسة أشخاص.

وجدير بالذكر، أن منطقة الرهراه شهدت حادثة سير مميتة نهاية الأسبوع المنصرم، بعدما قام سائق سيارة رباعية الدفع كان في حالة سكر بدهس اسرة بأكملها ما ادى إلى مصرع ثلاثة أشخاص بعين المكان وشخصين بالمستشفى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق