أمن طنجة يكشف حقيقة الإعتداء على مراقبي أحد الأحزاب

خرجت ولاية أمن طنجة، عن صمتها بخصوص تعرض مراقبي أحد الأحزاب للضرب بواسطة سلاح أبيض صبيحة البوم الأربعاء.

وأفادت مصلحة التواصل التابعة لولاية أمن طنجة، أن جميع المراكز الانتخابية مؤمنة و تعرف منذ بداية افتتاحها تواجد أمني ولم تسجل لغاية الأن أي حادث عرضي أو تبادل للعنف لفظي أو جسدي بمحيطها أو بباب المراكز الانتخابية بطنجة .

و حول حادث تعرض شخص للضرب والجرح بسلاح أبيض يضيف المصدر ذاته، فإن الضحية حسب تصريحه اكد انه تعرض للاعتداء بحي للا الشافية الزنقة واحد من قبل شخص من معارفه من ذوي السوابق القضائية معروف لدى المصالح الامنية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق