العرائش..صبيحي يستنجد بحزب الإستقلال والأخير يلتحق بالأغلبية

متابعة – هيئة التحرير

قرّرت مكونات فريق حزب الإستقلال بمجلس جماعة العرائش وفي خطوة مفاجئة الإلتحاق بصف الأغلبية، والإنخراط والمشاركة في التسيير مع رئيس المجلس عبد المومن صبيحي.

وحسب ما جاء في نص بلاغ الحزب، فإن فريق حزب الاستقلال بجماعة العرائش التحق بالأغلبية بعد عقد لقاءٍ مع رئيس جماعة العرائش، ورغبة منه في تنزيل البرامج الحكومية محليا، وتمكين المدينة من اللحاق بالمسار التنموي الذي تعرفه جهة طنجة تطوان الحسيمة، وكذلك سعيا وراء الفعالية والنجاعة في تدبير شؤون ساكنة مدينة العرائش.

وكشف البلاغ، أن الرئيس عبد المومن صبيحي تعهد بتوفير كل الشروط من أجل ضمان المساهمة الفعالة للفريق الاستقلالي في التسيير بروح جماعية وتشاركية، فإن حزب الاستقلال وإيمانا منه بالرقي بالعمل الجماعي المشترك والتشاركي، وتغليبا للمصلحة العامة يعلن بكل شجاعة ومسؤولية دعمه و انخراطه في تجربة التسيير بجماعة العرائش، والمشاركة في بناء ممارسة جديدة تضع المصلحة العليا للمدينة وسكانها فوق كل الإعتبارات، تأسيسا للاشتغال مع باقي مكونات المجلس بنفس تشاركي يسوده الإحترام المتبادل كما يدعو هذه المكونات إلى الاشتغال بنفس الروح كما نهيب بكل الفاعلين السياسيين والمدنيين وباقي الفاعلين إلى الانخراط المسؤول والجاد في هذا الاختيار استحضارا لمصلحة المدينة ومتطلبات الساكنة.

في مقابل ذلك، يرى متتبعون للشأن المحلي بالعرائش، أن رئيس المجلس عبد المومن صبيحي وبالرغم من مرور سنةٍ على انتخابه، مازال متخبطا في رصّ صفوف الأغلبية داخل المجلس، لذلك استنجد بمنافسه على الرئاسة العربي السطي رئيس فريق حزب الإستقلال من أجل تقوية الأغلبية.

كما تجدر الإشارة الى أن صبيحي عمد الى إقالة كاتبة المجلس خديجة سلالي عن حزب الحركة الشعبية، في دورة استثنائية شهر غشت الماضي، بعد تصويت الأغلبية على هذا القرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!