في خرجة مفاجئة..بنكيران يفتح النار على “أخنوش” ويصف لشكر “بالبلطجي”

في خضم الصراع الذي تشهده الساحة السياسية المغربية، وعلى بعد أقل من ثلاثة أيام على اقتراع 8 شتنبر، خرج عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة والأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، في بث مباشر لم يكن متوقع، فتح من خلاله النار على رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش.

وأكد عبد الإله بنكيران، في بث مباشر على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، تابعه أزيد من 20 الف متابع، أن من يملك المال فقط لا يصلح أن يكون رئيسا للحكومة، معتبرا أن هذا المنصب “لابد له من شخصية سياسية قوية وذات كاريزما، وأخنوش لا يتوفر عليها و لم يناضل في حزب سياسي وليس له تاريخ وماضي سياسي يؤهله لذلك، فزعيم الأحرار حسب بنكيران هو  مجرد”رجل أعمال تحيط به شبهات، غرر به”.

وأضاف ابن كيران في كلمته أن رئيس التجمع الوطني للأحرار لا يصلح أن يكون رئيسا للحكومة على اعتبار أن هذا المنصب لا يشترى بالمال والواصل إليه يجب أن تتوفر فيه شروط معينة على سبيل الثقافة والرصيد السياسي أن يقنع المغاربة.

وكشف ابن كيران في حديثه عن كواليس المفاوضات التي رافقت تكوين الحكومة السابقة وكيف سعى أخنوش لمنع الدعم المباشر على المغاربة.

وأكد بنكيران أنه يعلم جيدا أن قوة أخنوش تتجسد في أمواله، والتي تدور حولها شبهات كثيرا، مضيفا أن المغاربة أذكياء ويستطيعون التمييز بذكاء بين من يصلح رئيسا لحكومتهم ومن سيقودهم نحو الهاوية.

وأطلق بنكيران النار على ادريس لشكر، ووصفه “بالبلطجي”، مؤكدا أن أخنوش استعان به قبل سنوات لتعطيل تشكيل الحكومة، وهو ما حدث حينها، وقال أن لشكر أساء لحزبه وللديمقراطية بشكل غير مسبوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق