مستشارو حزب الإتحاد الدستوري بطنجة يجمدون عضويتهم

متابعة – هيئة التحرير

علم مٌباشر من مصادر عليمة، أن غليان يسود في صفوف المستشارين الجماعيين المنتمين لحزب الإتحاد الدستوري بمدينة طنجة، تطور الى تجميد عدد كبير منهم لعضويته، وذلك مباشرة بعد اختتام فعاليات المؤتمر الوطني السادس للحزب الذي حمل معه انتخاب محمد جودار أمينا عاما للحزب، خلفا للوزير السابق محمد ساجد.

وعزت ذات المصادر سبب التجميد الى الإقصاء المباشر الذي يمارسه المنسق الجهوي محمد الزموري في حقّهم، والإنفراد في اتخاذ مجموعة من القرارات دون الرجوع الى قاعدة المناضلين والهياكل الحزبية.

وأضافت ذات المصادر، أن المستشارين المعنيين بقرار التجميد يعتبرون من ركائز مجالس المقاطعات الأربعة بالمدينة، وهو ما سيشكل مصدر إحراج للأمين العام احزب الحصان الجديد محمد جودار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!