بنكيران: أحمل العثماني مسؤولية نتائج الإنتخابات وهذه شروطي للعودة

حمل عبد الإله ابن كيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة السابق، سعد الدين العثماني، الأمين العام للحزب  المسؤولية في حصول الحزب على نتائج 8 شتنبر الماضي، مسجلا أن لا أحد تأسف على رحيل الحزب من سدة التسيير.

وقال ابن كيران، إنه لم يتدخل في الأحداث التي وقعت بعد نتائئج 8 شتنبر وظل صامتا، مشيرا إلى أنه لن يتحمل مسؤولية الأمانة العامة، في حال تمرير قرار المجلس الوطني من طرف المؤتمر الاسثتنائي قرار المجلس الوطني للحزب، والقاضي بعقد المؤتمر العادي بعد حزب.

وأكد الأمين العام السابق للبيجيدي أن حزبه عنصر إيجابي في الحياة السياسية، داعيا إلى البحث عن مقاربة جديدة حتى يعود الحزب إلى سابق عهده.

وأوضح ابن كيران انه يريد مغادرة الحزب عندما دخل الاتحاد الاشتراكي إلى الحكومة، مشيرا إلى أنه أخذ مسافة من الحزب، وأنه لم يتفق مع أي شخص ولا تيزعم أي تيار.

وقال ابن كيران أن سيعتذر إذا تم تحديد ظرف سنة لعقد مؤتمر عادي الحزب، وأنه لا يرد أن يكون أمينا عاما لأمانة عامة تتحكم فيها أمانة عامة مستقيلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق