اكتظاظ مريب في مركز تحاقن الدم بطنجة ومسؤولي الصحة في عطلة

متابعة – هيئة التحرير

شهد المركز الجهوي لتحاقن الدم بطنجة طيلة اليوم الإثنين، اكتظاظا رهيبا وفوضى بسبب سوء استقبال المرتفقين، وسوء تدبير هذا المرفق الحيوي الذي طالما وُجِّهت لمسؤولي الصحة في المدينة، انتقادات لاذعة بسبب صعوبة حصول المرضى على مادة الدم لندرتها.

وبرّر مصدر مسؤول في المديرية الجهوية للصحة بالمدينة، الفوضى التي يشهدها مركز تحاقن الدم، بالخصاص المهول في العنصر البشري، مضيفا بأن وحدة التنقل التي تنظم حملات خارجية لجمع أكياس الدم في مؤسسات عمومية وخاصة، قد توقفت عن العمل بعد إجراء ممرضتين تعملا في الوحدة المتنقلة لعمليتين جراحيتين، ما صعّب من مأمورية تعويضهن بممرضين أخرين.

وعلم مٌباشر، أن مدير المركز الجهوي لتحاقن الدم بطنجة يوجد في عطلة، ولم يكلّف عناء نفسه إعداد الموارد البشرية في إدارته بما يستجيب وحاجيات المرضى والمرتفقين قبل أن يغادر مكتبه، غير مُبالٍ بحياة المرضى المُعرَضة للخطر.

وطالب مواطن لم يستطع تلبية طلبه بمركز تحاقن الدم، من والي الجهة محمد امهيدية زيارة خاطفة لهذا المركز، من أجل معاينة التسيّب وغياب ضمير المسؤولية من طرف القائمين عليه، وإيجاد حلّ عاجل للخصاص الكبير في العنصر البشري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى