الأمن يواصل حملاته على شبكات التهجير السري

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمدينة الناظور بتنسيق مع عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وبناء على معلومات دقيقة وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم أمس السبت، من توقيف أربعة أشخاص بكل من مدينتي الناظور وسلوان وضواحيهما، وذلك للاشتباه في تورطهم في تنظيم عمليات الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عمليات البحث الميداني المنجزة في إطار هذه القضية، مكنت من ضبط تسعة مواطنين من دول إفريقيا جنوب الصحراء، كانوا مرشحين للهجرة السرية، بينما أسفرت إجراءات التفتيش عن حجز محرك للزوارق، وسيارتين، وهواتف محمولة، وقنينة غاز مسيل للدموع، ومنظار للرؤية عن بعد، وجهاز للاتصال اللاسلكي، فضلا عن مبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات هذه الأنشطة غير المشروعة.

وأضاف البلاغ أنه تم الاحتفاظ بالأشخاص المشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لازالت الأبحاث والتحريات متواصلة للكشف عن جميع المتورطين في هذه القضية، فضلا عن رصد كل الامتدادات المحتملة لأنشطة هذه الشبكة الإجرامية التي تنشط بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!