مسؤول: الإجراءات الأخيرة التي أعلنتها الحكومة ستؤتي أكلها خلال أسبوعين

أفاد منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بوزارة الصحة، معاذ المرابط، بأن الإجراءات الاحترازية الأخيرة التي أعلنتها الحكومة في إطار التصدي لجائحة كورونا والتي دخلت حيز التطبيق منذ يوم الجمعة الماضي، ستؤتي أكلها خلال أسبوعين، مؤكدا أن المنظومة الصحية الوطتية لا تزال صامدة في مواجهة الانتكاسة الوبائية الجديدة التي يعيشها المغرب.

وقال المرابط، أن الحكومة ستكون مطالبة باتخاذ تدابير أكثر صرامة إذا استمر الوضع في الاستفحال جراء عدم الالتزام بالتدابير الاحترازية والوقائية من طرف المواطنات والمواطنين، مشيرا إلى أن المغرب يعيش موجة جديدة من الانتشار الجماعي لسارس-كوف-2، وهي في أسبوعها الخامس.

وحذر المسؤول من أن سرعة انتشار الفيروس ستؤدي إلى تقويض جميع الأشواط التي قطعها المغرب في محاربته، موضحا أن عدد الحالات “يبلغ 4000 حالة يوميا وهناك أزيد من 100 حالة جديدة يوميا في الانعاش وأقسام العناية المركزة، فيما يصل عدد الوفيات إلى 20 شخص يوميا”.

وأكد المرابط أن من بين المؤشرات المهمة، التي تدل على الانتكاسة الوبائية التي تعيشها المملكة، ارتفاع الحالات الحرجة والخطيرة، وعلى وجه الخصوص بالدار البيضاء ومراكش، داعيا المواطنات والمواطنين الى مواصلة التزامهم الكامل والتقيد الصارم بكافة التدابير الاحترازية المعلن عنها من تباعد جسدي وقواعد النظافة العامة وإلزامية ارتداء الكمامات الواقية بطريقة صحيحة.

 

و م ع

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق