مصرع طفل غرقا في نهر بشفشاون.. والوقاية المدنية تستنفر عناصرها

تواصل عناصر الوقاية المدنية بإقليم شفشاون، عمليات البحث عن جثة طفل لقي مصرعه غرقا يوم أمس الثلاثاء، في واد “سيفلاو” التابع ترابيا لنفوذ قيادة الدردارة بذات الإقليم.

وحسب مصادر محلية، فإن الطفل كان يسبح في الواد المذكور، هربا من موجة الحار التي ضربت المنطقة خلال الأيام الماضية، قبل أن يلقى مصرعه غرقا.

هذا، وتجدر الإشارة إلى أن حوادث غرق الأطفال في بحيرات وأحواض الماء بإقليم شفشاون، شهدت ارتفاعا خلال الفترة الأخيرة، حيث اهتز الإقليم بداية الشهر الجاري على وقع حادثة مماثلة راح ضحيتها طفلين لقيا مصرعهما غرقا داخل حوض مخصص لسقي “الكيف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق