مجهولون يعتدون على فاعل جمعوي بتطوان والأخير يتهم مافيا المقالع

تعرض الفاعل جمعوي بمدينة تطوان “سليمان الحسوني” بحر هذا الأسبوع، الى اعتداء خطير بواسط السلاح الأبيض كاد يودي بحياته، بالقرب من المحطة الطرقية بمدينة تطوان.

وحسب سليمان الحسوني، أن شخصين كانا يمتطيان دراجة نارية قاما بطعنه يوم الأربعاء على الساعة العاشرة ليلا على مستوى الظهر ولاذا بالفرار، حيث تم نقله لمستعجلات مستشفى سانية الرمل بتطوان قصد تلقي العلاج.

وفي حديثه مع مٌباشر، وجه الحسوني اصابع الإتهام الى مافيا المقالع يتزعمها برلماني ارادت تصفيته بعدما فضح خروقاتها والأضرار التي تنجم عن هذه المقالع خصوصا الأراضي الفلاحية.

وما زال البحث جاري من طرف الشرطة القضائية لتحديد هوية الجناة.

ويتابع الرأي العام المحلي بتطوان باهتمام بالغ تطورات هذه الواقعة الشبيهة بالأفلام والمسلسلات، حيث غالبا ما تسعى المافيات الى اسكات وتصفية كل من يعارض مصالحها الخاصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق