المشاكل المادية مصـدر توتـر بالنسبة 21,7 في المائة من الأزواج في المغرب خلال الحجر الصحي

أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن نقـص المال و المشاكل المادية شكل مصـدر توتـر ونـزاع بـين الزوجيـن لأكثر مـن شـخص واحـد مـن بـين كل خمسـة أشـخاص ( 7ر21 في المائة ) وذلك خلال فترة الحجر الصحي ، التي تم اعتمادها في المغرب لمحاصرة تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد ( كوفيد-19 ).

وكشفت المندوبية في مذكرة حول العلاقات الاجتماعية في ظل جائحة (كوفيد -19 )، نشرتها في اطار المرحلة الثانية من البحث حول الوضع الاقتصادي و الاجتماعي و النفسي للأسر ، أن أعلى نســبة سجلت بـيـن الشــباب دون ســن 24 ســنة ب( 8ر27 في المائة ) ، والعاطلـن ( 8ر25 في المائة )وبيـن الذيـن لديهـم أطفــال (7ر25 في المائة ) ، وبـيـن سـكان القــرى (5ر25 في المائة ).

و أشار المصدر ذاته إلى أن أكـثر مـن 12 في المائة مـن آبـاء الأطفال المتمدرسين ، وبشـكل يزيـد عـن المعتاد بالنسـبة لــ67 في المائة مـن بينهــم ،أفادوا بنشــوب نزاعــات زوجيــة بســبب الدعــم والتتبـع المدرسي لألطفالهـم، مبرزا أنه هـذه النسـبة تبلغ 8ر13 في المائة بين سكان الوسط الحضري مقابل 7ر8 في المائة بين سكان الوسط القروي وحوالي 12 في المائة بين الرجال و النساء على حد سواء .

وبحسب مذكرة المندوبية فقد عانى حوالي شـخص مـن بـين كل خمسـة ( 7ر18 في المائة ) ،)3ر20 في المائة بين النسـاء و2ر17 في المائة بـين الرجـال) ، وبشـكل يفــوق المعتاد بالنســبة لــ59 في المائة مــن بينهــم، مــن نـزاع مـع الـزوجة ، بسـبب تربيـة الاطفال (طريقة التعامــل مــع الأطفــال والوقــت الممنوح لهــم والوقـت الـذي يقضيـه الأطفـال أمـام الشاشـات…).

وصرح قرابــة 9 في المائة من المغاربة (7ر9 في المائة بين سـكان المدن مقابـل 5ر6 في المائة بـين سـكان القـرى و6ر9 في المائة بـين النســاء مقابــل 3ر7 في المائة بين الرجــال) بــأن المشاركة في الاعمال المنزلية بــن الزوجـيـن شــكلت مصــدر نزاعــات بينهــم، وبصفــة تفــوق المعتاد بالنســبة لــ63 المائة في مـن بينهـم.

كـا شـكل تدبير الأنشـطة الترفيهية بـن الزوجيـن )مشــاهدة التلفــاز والأنشــطة العائليــة … ( موضــوع خلاف بالنســبة لــ7ر6 في المائة مــن المغاربة ( 3ر7 في المائة في الوســط الحـضـري مقابــل 8ر5 في المائة في الوسـط القـروي و7ر8 في المائة بين النسـاء مقابـل 8ر4 في المائة بـين الرجـال) وبشـكل أكبـر مـن المعتاد بالنسـبة لــ64 في المائة مـن بينهـم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق