أعوان السلطة ينفون الزيادة في رواتبهم ويلوحون بالإحتجاج

نفت تنسيقية منسوبة لأعوان السلطة بالمغرب، الأخبار المتداولة بخصوص قيام وزارة الداخلية برفع أجور أعوان السلطة إلى 4000 درهم، معتبرة أن مثل هذه الأخبار التي وصفتها ب”المزيفة” لا تكاد تكون أكثر من مرواغات، مستنكرة في ذات الوقت استصغارها.

وأكدت تنسيقية أعوان السلطة في صفحتها الفيسبوكية، أن خبر الزيادة في الراوتب ونية تحسين أوضاع أعوان السلطة مجرد مراوغات يائسة من أجل ثني التنسيقية عن الخطوات النضالية المتوقعة.

ويأتي ذلك عقب إعلان وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، أن رواتب أعوان السلطة ستصل وفق الزيادة المنبثقة عن الحوار الاجتماعي الأخير، والمقررة على ثلاث مراحل، إلى 4000 درهم في أفق سنة 2021.

لفتيت، وفي معرض جوابه عن سؤال کتابي حول وضعية أعوان السلطة، أورد أن رواتب أعوان السلطة الحضريين عرفت زيادات هامة من سنة 2011 حيث انتقل راتب الشيوخ الحضريين من 2300 درهم إلى 3500 درهم سنة 2016، مشیرا إلى أن الراتب، سيصل وفي الزيادة المنبثقة عن الحوار الاجتماعي الأخير، والمقررة على ثلاث مراحل، إلى 4000 درهم.

ونفى مصدر مطلع، أن تكون هذه الصفحة الفيسبوكية تتحدث بإسم أعوان السلطة، مشككا في الجهة التي تقف ورائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق