حزب الإستقلال يبعد عبد السلام الأربعين عن مقاطعة مغوغة

أورد مصدر من داخل حزب الإستقلال بطنجة، بأن قيادة حزب الميزان محليا ووطنيا غاضبة من البرلماني السابق وقيدومي الحزب بالمدينة عبد السلام الأربعين، بسبب تماطله وتسويفه في اتخاذ قرار ترشحه بمقاطعة مغوغة من عدمه، بعدما بائت محاولات لقاء مسؤولي الحزب بطنجة بالأربعين بالفشل، حيث تفادى الأخير ربط الإتصال بأعضاء الحزب، وهو ما أثار حفيظة الأمين العام لحزب الإستقلال نزار بركة، يضيف المصدر.

وعلم مٌباشر، أن نزاز بركة فوض لبعض القياديين بطنجة مهمة تعيين وكيل لائحة الحزب بمقاطعة مغوغة، مبديا موافقته على أي إسم يتم التوافق عليه من طرف مناضلي الميزان بالمدينة.

وفي هذه الحالة، سيظل عبد السلام الأربعين في موقف لا يحسد عليه، بحيث أن مقاطعة السواني معقله الإنتخابي السابق الذي يضمن به مقعد في مجلس جماعة طنجة، صار في خبر كان، بعد تزكية عبد اللطيف الهاني الوافد الجديد على الحزب قادما إليه من حزب التجمع الوطني للأحرار، وكيلا للحزب بمقاطعة السواني.

نشير إلى أن حزب علال الفاسي بجهة طنجة، يسعى جاهدا الى عدم تكرار خفقات التي مني بها في الإستحقاقات السابقة، لذلك عمل على استقطاب عدد من الوجوه الإنتخابية المعروفة لتدعيم ركائزه خصوصا في إقليم الفحص أنجرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق