تجسس السلطات الهولندية على المساجد يثير غضب الجالية المسلمة

وأفادت وسائل إعلام هولندية،  أن هذا التحقيق السري الذي باشرته السلطات الهولندية شمل العديد من المدن الكبرى التي تتواجد بها جاليات مسلمة بشكل كثيف، ويتعلق الأمر بروتردام ودلفت وألمير وآيندهوفن وهويزين ولايدسندام فوربورغ وزويترمير وفينيندال وهيلموند وإيدي.
وأشارت إلى أن هذا البحث مولته الوكالة الهولندية للأمن ومكافحة الإرهاب، وقامت بتنفيذه شركة استشارات خاصة تسمى (Nuance door Training en Advies)، مشيرة أن تكلفة البحث بلغت 300 ألف يورو.

وذكرت المصادر الصحيفة أن الهدف الأساسي من البحث هو معرفة خلفيات أئمة المساجد والمؤسسات والجمعيات المسلمة الفاعلة في هولندا، وتحري علاقتها بالتنظيمات الإرهابية المتطرفة، وكذا علاقتهم بالسلطات المغربية.

بدورها عبرت منظمات إسلامية هولندية عن غضبها، وأشارت إلى أن الثقة بين المجتمع المسلم والحكومة تضررت.

وقالت منظمة سبوير في حديث لوكالة أنباء “إيه إن بي” إن هناك انعدام ثقة من الحكومة تجاه المجتمع الإسلامي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق