خمسيني ينهي حياته شنقا مخلفا وراءه طفلين بالقصر الكبير

أقدم رجل في عقده الخامس، صبيحة يومه الأحد، على وضع حد لحياته شنقا وسط منزل أسرته الكائن بحي المرس وسط مدينة القصر الكبير، وذلك في ظروف وصفها البعض بالغامضة.

وحسب مصادر محلية، فإن الهلك متزوج وأب لطفلين، وقد جرى العثور عليه جثة هامدة معلقة بواسط حبل وسط منزله.

هذا، ولاتزال الأسباب غامضة وراء إقدام المعني على الإنتحار خاصة أنه لم يكن يعاني قيد حياته من أي اضطرابات نفسية قد تدفعه لذلك، حسب ما أورده المصدر ذاته.

وقد جرى وضع جثة الهالك رهن الشتريح الطبي بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بمدينة القصر الكبير، فيما باشرت المصالح الأمنية تحقيقاتها للوقوف على ظروف وملابسات انتحاره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى