وفاة عبد الوهاب بلفقيه بسبب طلق ناري في البطن

توفي عبد الوهاب بلفقيه، القيادي بحزب الأصالة والمعاصرة بجهة كلميم وادنون، صبيحة اليوم الثلاثاء 21 شتنبر، ساعات بعد دخوله إلى المستشفى العسكري للمدينة، متأثرا بمضاعفات طلق ناري على مستوى البطن.

وكان الراحل قد “أصيب” بطلق ناري على مستوى البطن، في ظروف غامضة،  لم تحدد تفاصيلها حيث أشارت بعض المنابر الصحافية ان الأمر قد  يكون انتحارا، حيث نقل بين الحياه والموت، نحو المسشتفى العسكري بكلميم.

الراحل كان واحدا من السياسيين الذين خلقوا الجدل بجهة كلميم وادنون، وشغل عددا من المناصب السياسية تحت يافطة حزب الاتحاد الاشتراكي قبل أن يغير الوجهة نحو حزب الجرار، من بين المناصب التي تقلدها، رئيس لبلدية مدينة كلميم، ومستشار برلماني وعضو بمجلس الشؤون الصحراوية، ونائب أول لرئيس جهة لكميم وادنون، وعضو بالمجلس الاقليمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق