الفقر يدفع فتاة إلى وضع حد لحياتها ب”واد لاو”

أقدمت فتاة صباح يومه الثلاثاء، على وضع حد لحياتها شنقا وسط منزل أسرتها بمنطقة “واد لاو” الساحلية التابعة لإقليم تطوان.

وأفاد مصدر مطلع ل”مُباشر“، أنه تم العثور على الهالكة البالغة قيد حياتها 18 سنة جثة هامدة معلقة بواسطة حبل يلف عنقها وسط منزل أسرتها، ماخلف صدمة  في صفوف أسرتها ومن عاينوا الواقعة.

ورجح المصدر ذاته، أن الظروف الإجتماعية الصعبة التي تعيشها الفتاة كانت سببا في إقدامها على الإنتحار، مضيفا أنه سبق للمعنية أن تعرضت للإغتصاب نتج عنه حمل.

 

هذا وضع جثة الهالكة رهن التشريح الطبي، فيما باشرت مصالح الدرك الملكي تحقيقاتها للوقوف على ظروف وملابسات الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق