حكيم بنشماس يصف حصيلة البيجيدي خلال 7 سنوات ونصف بالكارثية..

دعا حكيم بنشماش الأمین العام لحزب الأصالة والمعاصرة، رئیس الحكومة سعد الدین العثماني، الى عدم تقدیم حصیلة سنتین ونصف من عمل الحكومة فقط، بل علیه أن یعرض حصیلة سبع سنوات ونصف من تدبیر العدالة والتنمیة للشأن الحكومي، والتي اعتبرها بنشماس ” كارثیة ولیس فیھا ما یبشر بالخیر” على حد تعبيره.

وشدد بنشماش، بمناسبة قرب تقديم الحكومة لحصيلة عملها خلال السنتين والنصف الأخيرة،  على أن الثلاث سنوات المتبقیة من عمر الحكومة ستكون “عصیبة ، في ظل تواصل المنحى الانحداري لمعدلات النمو، التي تقول كل التقاریر الدولیة والوطنیة على أنھا لن تتجاوز عتبة 3 في المائة، في غضون الثلاث سنوات المقبلة ، وتنامي معدلات البطالة ونسبة المدیونیة وتدھور القدرة الشرائیة للمواطنین، و استمرار المؤشرات الاقتصادیة والاجتماعیة السلبیة.

وطالب بنشماس رئیس الحكومة بمواجھة المغاربة بالصراحة والوضوح، وعدم الاختباء وراء مبررات لتبریر فشله في التدبیر، مؤكداً في ذات السياق ” لسنا عدمیین، بل إننا نحارب العدمیة، كما نحارب الشعبویة ونرفض من یكذب على المغاربة”، مشیرا إلى أن قیادة العدالة والتنمیة ” قدمت وعودا كاذبة للمواطنین خلال الفترات الانتخابیة، السابقة، وأن (البیجیدي) خیب آمال المغاربة الذین كانوا یتوقون إلى حیاة أفضل، حیث سوق لھم الوھم بتحقیق نسبة نمو في 7 في المائة، وھو ما فشلت الحكومة في تحقیقه، ویبدو المستقبل مضببا، في ظل تراكم الخیبات والفشل”، محذرا  من تنامي الاحتقان الاجتماعي وتصاعد شرارات الاحتجاجات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق