نجل برلماني يعتدي بسكين على شاب بطنجة ووالده يسارع الزمن لطي الملف

متابعة – هيئة التحرير

اقدم نجل برلماني معروف بمنطقة الريف ليلة أمس الأربعاء 28 دجنبر الجاري، على الإعتداء بواسطة السلاح الأبيض على شاب بحي المجاهدين بطنجة، استدعى نقله على وجه السرعة لمستعجلات مستشفى محمد الخامس الجهوي بالمدينة.

وحسب التفاصيل، فالشاب الضحية كان داخل سيّارته بالحي المذكور يجري مكالمة هاتفية، حتى باغته نجل البرلماني بضربة على مستوى الوجه بواسطة سكّين لدوافع مجهولة، هذا ولم يقف جبروت نجل البرلماني عند هذا الحدّ، بل قام بمحاولة دهس الضحية الذي لولا الألطاف الإلهية لكان في عِداد الموتى، كما هاجم “ولد الفشوش” الذي كان في حالة هيستيرية سيّارات مواطنين مُحدثا بها أضرارا مادية، واستعصى على رجال الأمن الذين حلّوا بعين المكان من اعتقال المعني بالأمر، حيث تحصنّ بفيلا والده بحي المجاهدين مستقويا بعلاقاته النافذة حسب ما صرّح به مقربين من الضحية.

وعلم مٌباشر، أن والد الجاني البرلماني وفور علمه بالحادث سارع الى استغلال علاقاته لِلَمْلمة الموضوع وطيّ الملف، عارضا الصلح على أفراد أسرة الضحية التي رفضت مساوماته وقرّرت سلك المساطر القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى