هروب “هوليودي” لثلاثة مغاربة من السجن بمليلية المحتلة

نظم ثلاثة سجناء مغاربة كانوا يقضون عقوبة حبسية في سجن “دون فرانسيسكو ريبويو” المحلي بمدينة مليلية المحتلة، عملية هروب “هوليودية” تصدرت شاشات وسائل الإعلام وأصبحت حديث الصحف الإسبانية.

وبحسب ما أوردته وسائل إعلام إسبانية، فقد استغل السجناء الثلاثة ظروف تخفيف تمنحها إدارة السجن، والتي تخول لهم صلاحية الخروج منه لفترة مؤقتة، للفرار بطريقة “هوليودية” نحو وجهة مجهولة.

ووفق ذات المصادر، فإن السجناء خططوا طويلا لعملية الهروب، بعد أن استغلوا فترات خروجهم المؤقت من السجن واشتروا دراجة مائية “جيت سكي” لاستخدامها في عملية الفرار، بعدما سحب كل واحد منهم من إدارة السجن مبلغا ماليا في حدود 1000 أورو، وذلك على فترات متقطعة، مقابل عملهم اليومي في السجن، حيث اشترى كل واحد منهم دراجة مائية مستعملة بالمبلغ نفسه، التي نفذوا بها عملية الفرار.

وتضيف المصادر، أن الفارين الثلاثة كانوا ينسقون فيما بينهم خلال مغادرتهم المؤقتة للسجن، وأنهم توجهوا مباشرة نحو شاطئ قريب حيث كانت ترسو الدراجات البحرية من أجل استعمالها للفرار بعيدا عن الحدود بين المدينة المحتلة والمغرب.

وترجح إدارة سجن مليلية أن الفارين نسقوا مع أكثر من شخص في عملية الهروب، وأنه لا يعرف إلى حد الآن المكان الذي لجؤوا إليه، وأنه من المحتمل أن يكونوا قد توجهوا إلى مكان بحري معزول.

ومباشرة بعد هذا الهروب طالب أعضاء في الحكومة المحلية لمليلية بإقالة مدير سجن “دون فرانسيسكو ريبويو”، الذي فر منه السجناء، كما طالبوا بفتح تحقيق عاجل في الموضوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق