خبير: تخفيف الإجراءات الإحترازية خلال شهر رمضان رهين بالحالة الوبائية

لم يستبعد مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، الإبقاء على الإجراءات الإحترازية التي أقرتها السلطات الحكومية خلال شهر رمضان، معتبرا ان تخفيف هذه الإجراءات رهين باستقرار الحالة الوبائية بالمملكة.

وقال البروفسور الناجي، في تصريح صحفي، أن “شهر رمضان هو شهر العبادة والمواطن يريد أن يقضي هذا الشهر مع الأحباب، لكن من سيتحكم في هل سيتم تشديد الاجراء،ات في هذا الشهر الفضيل أو تخفيفها هو الحالة الوبائية”.

وتابع الناجي، “إذا بقيت الحالة الوبائية كما هي عليه أنا متأكد أنه سيتم اتخاذ قرارات التخفيف وسيتمكن المواطنون من تأدية واجباتهم ولكن إذا هناك عودة لارتفاع الحالات لا يمكن أن نعيد سيناريو عيد الأضحى الذي لازلنا ندفع ثمنه إلى اليوم وستعود قرارات الإغلاق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق