مسؤولة إسبانية تنفي وجود موعد لفتح المعابر الحدودية مع المغرب

متابعة/ هيئة التحرير

نفت صابرينا موح عبد القادر، مندوبة الحكومة الإسبانية في مدينة مليلية  المحتلة ، وجود تاريخ محدد لاستئناف الرحلات البحرية بين المغرب وإسبانيا وإعادة فتح المعابر البرية لكل من مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، وذلك بعدما راجت أخبار حول إعادة فتح الحدود بين البلدين بداية الشهر المقبل.

وقالت المسؤولة الإسبانية خلال مقابلة على التلفزيون العام بمدينة مليلية المحتلة، أنه حتى الآن “لم يتم تحديد أي موعد لفتح الحدود، مضيفة أن هناك حديثا عن إمكانية فتح الحدود بشكل تدريجي، دون تحديد أي تاريخ.

وتابعت المتحدثة، إن الأمر الوزاري الخاص بتمديد إغلاق حدود مليلية البرية مع المغرب لا زال يُمدد في الجريدة الرسمية للدولة الإسبانية (BOE) شهرا بعد شهر.

وأضافت المسؤولة : “نحن نعلم أنه في كل شهر، عندما نقترب من انتهاء المدة، تظهر تكهنات حول إعادة فتح الحدود البرية بين البلدين، ولكن لا يوجد حتى الآن أي تاريخ محدد لذلك”، في نفي قاطع لصحة ما يروج من الأخبار تظهر بشكل متكرر ودوري حول إعادة فتح الحدود الإسبانية المغربية.

وأوضحت مندوبة الحكومة الإسبانية في مدينة مليلية، صابرينا موح عبد القادر، أن إغلاق الحدود حدث “بسبب حالة الوباء والأزمة الصحية” و”منذ ذلك الحين ونحن دائما نعتمد على تقييم تطور المرض”.

وأضافت صابرينا موح: “خلال كل هذا الوقت، ما كنا نقوم به هو العمل، بالاشتراك أيضا مع مدينة سبتة الشقيقة، على اقتراح تحسين ظرف فتح الحدود وكيفية عمل المعابر الحدودية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق