حزب “فوكس” اليميني يتهم المغرب بالترامي على مياه الجزر الجعفرية الخاضعة للسيادة الإسبانية

يواصل حزب “فوكس” الإسباني اليميني المتطر سياسته العدائية ضد المغرب، بعدما طالب حكومة بلاده باتخاد إجراءات عقب إقامة إقامة مزرعة لتربية الأسماك قرب الجزر الجعفرية المحتلة الخاضعة للسيادة الإسبانية، والتي لاتبعد سوى بكيلومترات قليلة عن السواحل المغربية.

وأفادت وسائل إعلام إسبانية بمدينة مليلية المحتلة، نقلا عن رئيس الحزب بالمدينة، خوسيه ميغيل تاسيندي، أن “فوكس” وجه سؤالا إلى مجلس النواب الإسباني، حول موضوع إنشاء مزرعة مغربية لتربية الأسماك بمياه جزر “تشافريناس”، غير أن  وزارة الفلاحة والصيد البحري والأغذية الإسباني، نفت ذلك وأكدت عدم تلقيها لأي طلب من قبل أي جهة إسبانية كانت أو مغربية.

وحسب ذات المصدر، فقد أثار رد الوزارة الإسبانية غضب مسؤولي الحزب الدين طالبوا برفع ما أسماه بـ”الأقفاص” الراسية على مستوى مياه هذه الجزر المحتلة، متهما الحكومة الإسبانية بعجزها، وعدم تدخلها في الموضوع.

وعلاقة بالموضوع، هازمت وسائل إعلام محلية بمليلية المحتلة، المغرب بعد اتهامه بالترامي على مياه إقليمية خاضعة للسيادة الإسبانية، مستنكرة موقف الحكومة الإسبانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق