مركز الطب الشرعي بطنجة يستقبل جثامين 18 من ضحايا فاجعة “الماحيا” بالقصر الكبير

استقبل مركز الطبي الشرعي بمدينة طنجة، مساء اليوم الأربعاء، جثامين 18 شخصا كانوا قد لقوا مصرعهم ضمن حادث التسمم بمادة كحولية “الماحيا” يوم أمس الثلاثاء، بمدين القصر الكبير.

ويأتي ذلك بعدما أصدرت ت النيابة العامة المختصة، تعليمات بإجراء تشريح طبي دقيق على جثث الضحايا، للكشف عن كافة الظروف والملابسات المحيطة بوفاتهم.

وكانت عناصر الشرطة بالمفوضية الجهوية للأمن بمدينة القصر الكبير قد أوقفت، الثلاثاء، شخصا يبلغ من العمر 48 سنة، من ذوي السوابق القضائية؛ وذلك للاشتباه في تورطه في بيع مواد كحولية مضرة بالصحة العامة والتسبب في وفاة مستهلكيها.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني إن مصالح الشرطة بمدينة القصر الكبير فتحت بحثا قضائيا على خلفية تسجيل وفاة تسعة أشخاص، وإصابة اثنين آخرين بتسمم؛ وذلك بعد الاشتباه في تعاطيهم لاستهلاك مادة كحولية مهربة قاموا باقتنائها من محل لبيع المواد الاستهلاكية مملوك للشخص الموقوف.

وأسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية، أورد البلاغ، عن توقيف المشتبه فيه وابنه القاصر الذي يشتبه في مشاركته في هذه الأفعال الإجرامية؛ في حين مكنت عملية التفتيش من حجز 49 لترا من المواد الكحولية المهربة التي يشتبه في إضرارها بالصحة العامة والتسبب في وفاة الضحايا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى